أعلنت كلية جامعة ولاية نيويورك البحرية مؤخرا عن إعادة تسمية مختبر الملاحة الإلكترونية في الكلية إلى "مختبر هورنبلاور للملاحة الإلكترونية" بسبب علاقة هورنبلاور الطويلة الأمد مع الكلية وجهودها المستمرة لإلهام المهنيين الشباب في المستقبل في الصناعة البحرية.